منتديات شباب لهيه

منتدى يضم شباب منطقة لهيه, ولكل ماتبحث عنه من العلم والمعرفه
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
المواضيع الأخيرة
» ديلبوسكي أفضل مدرب في تاريخ المنتخب الأسباني
الأربعاء يونيو 08, 2011 4:19 pm من طرف احمدخرام

» حوار بين طالبين في الامتحان
الأربعاء يونيو 08, 2011 6:54 am من طرف احمدخرام

» قصص للعرسان ليله الزفاف
الأربعاء يونيو 08, 2011 6:50 am من طرف احمدخرام

» الاصدار النهائى لعملاق الحماية الروسى Kaspersky Anti-Virus & Internet Security 2012 12.0.0.374 Final
الأربعاء يونيو 08, 2011 6:19 am من طرف احمدخرام

» جدول مباريات ربع نهائي ابطال اسيا ( مواعيد المباريات بالهجري والميلادي )
الأربعاء يونيو 08, 2011 3:29 am من طرف احمدخرام

» بعض النكت المضحكه لل..............................
الثلاثاء يونيو 07, 2011 3:58 pm من طرف عبقري ومجنون

» رساله أيميل من زوج الى زوجته
الثلاثاء يونيو 07, 2011 3:48 pm من طرف عبقري ومجنون

» قصه الملك وبناته
الإثنين يونيو 06, 2011 10:16 pm من طرف احمدخرام

» الثلاثه العرسان
الإثنين يونيو 06, 2011 3:29 pm من طرف احمدخرام

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعصام - 684
 
خليف العكيزا - 663
 
ابوزياد - 521
 
ممدوح المعلم - 486
 
ابو انعم - 434
 
ولد لهيه - 359
 
عبقري ومجنون - 308
 
ابو صلاح - 278
 
mini - 196
 
إبن لهيه - 191
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 نصيحة لمن لا يقبل كلام أهل العلم.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعصام
مشرف القسم الاسلامي
مشرف القسم الاسلامي
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 684
تاريخ التسجيل : 26/07/2010
العمر : 54

مُساهمةموضوع: نصيحة لمن لا يقبل كلام أهل العلم.   الخميس مارس 17, 2011 8:03 am



(ننقل هذه النصيحة المقتبسة بتصرف لكل من لا يقبل كلام أهل العلم ومعتاد على التطاول على العلماء)

إن باب الجرح والتعديل من أشرف العلوم الشرعية..
ولخطورة الجرح والتعديل قال ابن دقيق العيد : أعراض الناس حفرة من حفر النار وقف على شفيرها طائفتان : الحكام والمحدِّثون ..
ولما كانت منزلته عالية..كان لا يخوض فيه بحق إلا من هو مثله، شريفُ، بلغ الغاية في العلم مع الإنصاف والورع، فهو على:
1-معرفة بأصول السنة وأدلتها.
2- معرفة بالبدع وشعبها.
ولا يدخل الخلل في كلام المتكلم -بعد ثبوت ورعه وتقواه- في هذا الباب إلا من وقوع التقصير في أحد الجانبين، ويتفاوت العلماء في هذين الأصلين، فمنهم من يغلب عليه معرفة السنة وأدلتها، فمتى عَرَض له قولٌ رآه يخالف ما يعرفه من السنن والآثار -رده وقال: هذا خطأ، وإن لم يعلم أصل هذه المقولة، ومراد المتكلم منها، ومآلها..لكن نفعه الله بما يعرفه من أصول السنة، فيردها بالأدلة والأوجه الدالة على نقضها.
ومنهم من يغلب عليه معرفة البدع وشعبها، فيعرف مداخلها ومخارجها، وما تحت الكلام من العقارب والحيات، فيكشفها ويبين زيفها ويستعين بما عنده من علوم السنة والأثار.
وهكذا درجات عديدة يتفاوت العلماء بينها، ولكنْ الأصل الذي يجمع هؤلاء وهؤلاء أنَّ مَردَّ إنكارهم ومستنده هو: الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة، فكم من الأمور يراها طالب العلم سهلة يسيرة، ولكنها عند العالم عظيمة، لماذا؟ لأنه لا يزنها بمكياله، بل يرى بعين الشرع، يرى:
1- كثرة الأدلة في نقضها وتعدد الأوجه في بيان زيفها.
مما يدله على فحش هذا الأمر ومضادته للشريعه وحكمتها، فيشتد نكيره.
2- اهتمام الشارع في بيان حكمها.
مما يدله على بعد المخالف عن السنة وجهله بها.
3- آثار السلف في إنكار هذه المقولة والتشديد فيها.
مما يدله أنَّ الأمر جلل، لا يحتمل اللين فيه، فإن آب ورجع المخالف وإلا حكم عليه بما يستحق مع مراعاة الشروط والموانع.
ولما كان الأمر هكذا، قلنا لا يتكلم في هذا الباب إلا أهله، ممن يزن الأمور بميزان الشرع، لا بميزانه هو، فيعرف
أولا: حكم الكلام من حيث القبول والرد.
ثم ثانيا: إن كان القول باطلا، نظر في حجم هذا الخطأ بالنظر إلى ما سبق ذكره من الأدلة..الخ.
ثم بعدها ينظر إلى المصالح والمفاسد..الخ ثم بعدها يحكم على المخالف بما يدين الله به.
ـ فانظر إلى هذه الأصول اللازم توفرها فيمن يحكم، ثم بعدها قل لنا:
كم من هذه الأمور نحن لا ندركها؟ بل قل: كم هو الذي ندركه منها؟ لا شك قليل، كم من مسألة في الفقه تجهلها؟ ولا تعلم هل فيها إجماع ووفاق أم لا؟ هل الخلاف فيها سائغٌ أم لا؟ كم؟ مائة مائتين..ثلاثمائة، هل درست أبواب القضاء والحدود، أبواب الوقف والهبات ..الخ، هل قرأت صحيح البخاري ومسلم والسنن الأربع، هل قلَّبت كتب شيخ الإسلام واستقرأت كلامه فيما تريد الحم فيه سواء سلبًا أو إيجابًا، نفيًا أو إثباتًا؟ كيف علمت أن الأمر هينٌ ويسير؟ هل نظرت في أصول السنة للالكائي، والشريعة للآجري، والإبانة الكبرى لابن بطة، والسنة للخلال، وغيرها من كتب العقائد وآثار السلف ،فرأيتهم يُسهلون في مثل هذا؟، هل تتبعت كلام العلماء فرأيتهم يقولون مثلما تقول؟
فإن لم تفعل أيًا من هذا، وأقررت بقصر باعك وقلة بضاعتك في العلم، ولكن ما زالت نفسك تنازعك للتطاول على العلماء، فتذكر معي للحظات:
هل ناقشت في مرة من المرات شخصا يقول: الغناء حلال؟ أو هل ناقشت شخصا يدافع مثلا عن بعض القبوريين أو عمن يثني عليهم؟ فتقول كلهم دعاة وهو اجتهد وأخطأ..الخ.
نقول بماذا ترد عليه؟ تقول: الله قال كذا، ورسوله قال كذا، والسلف قالوا كذا، وهذا القول مخالف لكلام الله ورسوله ..هذا القول خلاف إجماع السلف، وقد أنكر السلف على مثل هذا وحكموا عليه إما بالكفر أو بالبدعة على حسب ما تناقشه فيه..ألم يمر بك مثل هذا قط؟!، ألم يناقشك في يوم ما شخصُ عن اللحى؟ أو تقصير الثوب؟ أو الاختلاط؟ أو أو أو..الخ، فكيف كان ردك؟ لماذا اشتددت في ردك؟ لأنك تعرف أدلة المسألة، واهتمام الشارع بها، وزجر من خالف فيها، إنك تعرف زجر النبي-صلى الله عليه وسلم- ونهيه عن الغناء والمعازف والوعيد الوارد فيها، لعله مر بك كذلك قول أحمد، أو سفيان، أو حماد، أو الأوزاعي فيمن دعا الناس إلى الغناء، أو الاختلاط بالنساء...هذا هو مربط الفرس، فلما كنت تعلم هذه المسائل لاشتهارها في مجتمعك، أو شهرتها بين صغار طلبة العلم -لم تطق الخلاف فيها واشتد نكيرك، لماذا؟ لأن الأمر عظيم، الله قد قال، والنبي-صلى الله عليه وسلم- قال، والسلف قالوا.
وهكذا حال العلماء كحالك مع هذا العامي.
فمن المسائل ما لا تدركه، لا يستطيع العالم أن يوقفك بوضوح أو يفهمك إياها، لأنه سيكلفك بما لا تطيق، فقد تكون هناك من المقدمات والأصول المحتاج إليها في هذه المسألة مما ليس عندك، كمن يدافع عن أبي الحسن ولم يفهم بعد معنى (المجمل والمفصل)، ما هو المجمل عند أهل اللغة؟ هل قولنا: (غثاء) مجمل !! ، فأنت مهما تشرح له سيقول: لكن هو له كلام آخر يثني على الصحابة، هذا مجمل يحمل على المفصل!، وهذا والله وتالله وبالله ليس بإجمال بل هو كلام ظاهر المعنى عند أهل اللغة.
بل من الأمثلة الواقعة حتى بين بعض طلبة العلم تجده يقول: يا أخي لماذا هذه القصة الطويلة والحرب الشعواء على من قال: القرآن مخلوق!، يعني ماذا سيضر؟ تجده ينكر هذا القول، ويذمه لكن في نفسه حيرة!، لماذا السلف أقاموا حربا حُبس وجُلد فيها إمام السنة، وقُتل آخرون، لماذا؟..حيرة! هذا الكلام يخرج ممن لم يدرك لوازم هذا القول الخبيث، ولذلك أكثر من ذِكْرِ هذه اللوازم ابنُ مندة، وقبله الإمام أحمد، وكذا الكناني ليبينوا خطورة هذا القول،فكشفوا تلك البواقع الناتجة عن هذا القول مما قد لا يظهر لمن ليس له توسع في علوم الشريعة، وقوة إدراك لمآلات الأقوال والأفعال.
فأنت إن عقلت هذا وتدبرت حالك مع العامي، فكذلك حال العالم معك، فهو قد عَلِمَ من الشريعة والأثر ما لا تعلم، وعنده من العلم بالمصالح والمفاسد والموازنة بينهما ما ليس عندك، فرُبَّ مصلحة تراها متحققة، وهي عند التحقيق متوهمة، لا وجود لها إلا في ذهنك القاصر، أو تكون قد عارضتها مفسدة أعظم منها، لكن كيف لك أن تعلم عظم المفسدة مع جهلك بالشريعة وما سبق بيانه، فالزم غرز العلماء تفز..


الموضوع الأصلي : نصيحة لمن لا يقبل كلام أهل العلم. -||- المصدر : مُنتَدَيَاتُ كَلِمَةٍ سَوَاءِ الدَّعَويِّة -||- الكاتب : زهراء

منقووووووووووووووووووووووووووووووول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوزياد
مشرف الرياضه العربيه والعالميه
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 521
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: نصيحة لمن لا يقبل كلام أهل العلم.   الخميس مايو 19, 2011 10:29 pm


------------------------------------------------

توقيــــــــــــــــــــــــــــــع العضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.4lhya.com
كدور
عضو جديد


ذكر
عدد المشاركات : 13
تاريخ التسجيل : 07/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: نصيحة لمن لا يقبل كلام أهل العلم.   الجمعة مايو 20, 2011 7:33 am

جزاك اللة خير يابو عصام وين د يسمع انصيحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصيحة لمن لا يقبل كلام أهل العلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب لهيه :: ๑۩۞۩๑ المنتديات العامة ๑۩۞۩๑ :: •!¦[• القسم الاسلامي •]¦!•-
انتقل الى: