منتديات شباب لهيه

منتدى يضم شباب منطقة لهيه, ولكل ماتبحث عنه من العلم والمعرفه
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
المواضيع الأخيرة
» ديلبوسكي أفضل مدرب في تاريخ المنتخب الأسباني
الأربعاء يونيو 08, 2011 4:19 pm من طرف احمدخرام

» حوار بين طالبين في الامتحان
الأربعاء يونيو 08, 2011 6:54 am من طرف احمدخرام

» قصص للعرسان ليله الزفاف
الأربعاء يونيو 08, 2011 6:50 am من طرف احمدخرام

» الاصدار النهائى لعملاق الحماية الروسى Kaspersky Anti-Virus & Internet Security 2012 12.0.0.374 Final
الأربعاء يونيو 08, 2011 6:19 am من طرف احمدخرام

» جدول مباريات ربع نهائي ابطال اسيا ( مواعيد المباريات بالهجري والميلادي )
الأربعاء يونيو 08, 2011 3:29 am من طرف احمدخرام

» بعض النكت المضحكه لل..............................
الثلاثاء يونيو 07, 2011 3:58 pm من طرف عبقري ومجنون

» رساله أيميل من زوج الى زوجته
الثلاثاء يونيو 07, 2011 3:48 pm من طرف عبقري ومجنون

» قصه الملك وبناته
الإثنين يونيو 06, 2011 10:16 pm من طرف احمدخرام

» الثلاثه العرسان
الإثنين يونيو 06, 2011 3:29 pm من طرف احمدخرام

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعصام - 684
 
خليف العكيزا - 663
 
ابوزياد - 521
 
ممدوح المعلم - 486
 
ابو انعم - 434
 
ولد لهيه - 359
 
عبقري ومجنون - 308
 
ابو صلاح - 278
 
mini - 196
 
إبن لهيه - 191
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 40 عاماً وما زالت عسيرة على البعض انطلقت من البحرين والمحطة العشرين في اليمن ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوزياد
مشرف الرياضه العربيه والعالميه
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 521
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 56

مُساهمةموضوع: 40 عاماً وما زالت عسيرة على البعض انطلقت من البحرين والمحطة العشرين في اليمن ..    الأحد نوفمبر 14, 2010 5:28 am

منذ 27 من مارس 1970 وحتى الآن يعتبر الخليجيون كأس الخليج البطولة الأهم لهم .. وعلى مدار 19 بطولة لم تفقد الاهتمام بها.
خلال السبع بطولات الأولى سيطر الكويتيون على مجرياتها وفازوا بأغلب ألقابها واقترب السعوديون من الفوز باللقب أكثر من مرة إلا أن الحظ عاندهم مرارا وتكرارا، ومع دخول العراق ازدادت حمى المنافسة وتطورت مستويات منتخبات قطر والإمارات والبحرين وبات الكل مرشحاً للفوز بالكأس.. نظرة إلى التاريخ.

الانطلاقة الأولى
افتتح هذه الدورة الشيخ عيسى آل سلمان أمير البحرين (رحمه الله) على أرض ملعب مدينة عيسى الرياضية وضمت هذه الدورة أربعة منتخبات هي البحرين (الدولة المستضيفة) والسعودية والكويت وقطر التي شاركت بإذن خاص من (فيفا) لأنها لم تكن نالت العضوية في الاتحاد الدولي وفازت الكويت بالدورة الأولى بعد أن قدمت مستوى متميزا أهلها لحصد الذهب وتم اختيار القطري خالد بلان أحسن لاعب في البطولة وفاز الكويتي محمد المسعود بلقب الهداف في حين نال شرف تسجيل أول هدف في تاريخ بطولات كأس الخليج اللاعب البحريني أحمد سالمين بعد 14 دقيقة من مباراة الافتتاح التي جرت بين البحرين وقطر.

التجمع الثاني
احتوت المملكة العربية السعودية في تظاهرة رياضية ضخمة رعاها الملك فيصل بن عبد العزيز (رحمه الله) البطولة الخليجية الثانية والتي ضمت لأول مرة في تاريخها منتخب الإمارات الذي حافظ على هذه المشاركة في الدورة بعد ذلك بشكل دائم وخطف منتخب الكويت لقب تلك البطولة مرة أخرى من بين أقدام المنتخب السعودي وليطير بها مجدداً إلى الكويت.
وفجرت البحرين مفاجأة من العيار الثقيل عندما سجلت أول حالة انسحاب في تاريخ البطولة احتجاجاً على التحكيم وبالتالي شطبت نتائج البحرين بناء على لوائح البطولة.
تصدرت الكويت البطولة برصيد خمس نقاط وهو نفس رصيد المنتخب السعودي وفاز الكويتيون بلقب البطولة بفارق الأهداف حيث سجلت الكويت 14 هدفاً بينما سجلت السعودية 10 أهداف وتم تعديل اللائحة لتنص على إقامة مباراة فاصلة بعد هذه الدورة في حال التساوي بالنقاط وطارت الكأس للكويت.
سجل في هذه الدورة 25 هدفاً بعد شطب نتائج البحرين لانسحابها وشهدت هذه الدورة انطلاقة اللاعب الكويتي جاسم يعقوب إلى سماء النجومية عندما سجل أول هدف له في افتتاح الدورة أمام السعودية والتي انتهت بالتعادل 2-2.
سجلت الإمارات أول حالة فوز لها في تاريخ مشاركاتها عندما هزمت قطر بهدف مقابل لا شيء وسجل سهيل سالم أول هدف لمنتخب الإمارات في تاريخ مشاركته.
كانت نتائج قطر سيئة جدا في هذه الدورة لأنها تلقت في شباكها 10 أهداف ولم يسجل لاعبوها أي هدف، كما أنها لم تحصد أي نقطة من 3 مباريات (بعد شطب نتائج البحرين). وكان أسرع هدف سجله السعودي محمد المغنم بعد 20 ثانية في مرمى البحرين.
واحتسبت أول ركلة جزاء في الدورة في مباراة السعودية وقطر سددها بنجاح السعودي النور موسى.

تأكيد كويتي
اعتبرت الدورة الثالثة بداية التطور الفعلي لكرة القدم الخليجية حيث أقيمت من 15 مارس وحتى 28 مارس 1974، وللمرة الأولى تضمن حفل الافتتاح لمحات فنية شارك فيها أكثر من ألفي شاب وشابة بحضور أمير الكويت في حينها الشيخ صباح سالم الصباح (رحمه الله).
دخل المنتخب الكويتي البطولة وهو يعيش أجواء الفرحة بعد فوزه بالبطولة لمرتين متتاليتين وبالفعل حقق اللقب للمرة الثالثة واحتفظ بكأس الخليج إلى الأبد بعد أن نال شرف أول فريق يفوز ثلاث مرات متتالية في وقت فاز حارسه أحمد الطرابلسي بلقب أحسن حارس في البطولة بعد أن حافظ على شباكه طوال مباريات البطولة ناصعة البياض.
انضم المنتخب العماني لهذه البطولة لأول مرة في تاريخه إلى أشقائه في البطولة ويرتفع بذلك عدد المشاركين في البطولة إلى ستة منتخبات.
بلغ عدد الأهداف المسجلة في الدورة 45 هدفاً بواسطة 22 لاعباً.
وسجل أول أهداف الدورة الكويتي جاسم يعقوب بعد 14 دقيقة في مباراة الافتتاح .
أما أسرع هدف فسجله الكويتي فتحي كميل في الدقيقة الثانية من المباراة النهائية. وتوج جاسم يعقوب هدافاً للدورة برصيد 6 أهداف واختير القطري محمد غانم الرميحي اللاعب المثالي.
سجل كل من جاسم يعقوب وعلي الملا من الكويت وفؤاد بوشقر من البحرين ثلاثة أهداف في مباراة واحدة .
أقيمت جميع المباريات على أرض ملعب نادي الكويت الذي يتسع لنحو 25 ألف متفرج وأنشئ خصيصاً لتقام عليه الدورة.
ووزعت المنتخبات على مجموعتين للمرة الأولى وذلك بعد إجراء مباريات في الدور التمهيدي وفازت فيه الكويت على الإمارات والسعودية على قطر بنتيجة واحدة 2ـ0، والبحرين على عمان 4ـ0 .
وبعد توزيع المنتخبات على مجموعتين، ضمت الأولى: الكويت وقطر وسلطنة عمان، والثانية: السعودية والإمارات والبحرين، وصعد الأول والثاني إلى نصف النهائي ولعبا بطريقة المقص.

البطولة الرابعة
احتضنت قطر دورة الخليج الرابعة وقام الاتحاد القطري بتصميم كأس جديدة بعد أن امتلك الكويتيون كأس البطولة السابق وبلغت قيمة الكأس الجديدة 40000 دولار، وأقيمت المباريات من 26 مارس إلى 15 أبريل برعاية أمير قطر الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني واكتمل عقد الفرق المشاركة بانضمام العراق إلى بقية الدول الخليجية وتمت إقامة البطولة بنظام دوري من مرحلة واحدة.
وكادت قطر أن تنسحب مع أنها الدولة المستضيفة أثناء اجتماع اللجنة الفنية الذي عقد قبل يوم واحد من الافتتاح، لاعتراض المنتخبات المشاركة على وجود لاعبين غير قطريين في صفوف المنتخب المضيف، وبعد مد وجزر استبعد اللاعبان وهما حسن مختار (مصري)، وجمال الخطيب (لبناني) ولوح مندوب قطر بالانسحاب فرد عليه ممثلو المنتخبات الأخرى بأنهم سيعودون إلى بلادهم قبل أن يتلقى الأول أمراً من رئيس اللجنة المنظمة بتنفيذ قرار المنتخبات المشاركة حفاظاً على سمعة قطر في المحافل الدولية وخشية توقيع عقوبات بحقها إن هي خالفت القوانين.
وعلى إثر انتهاء الدورة أعلنت الكويت انسحابها من الدورات المقبلة لكأس الخليج لأنها بدأت تأخذ مسارا مغايرا للأهداف التي تنظم من أجلها.
وأحرزت الكويت اللقب للمرة الرابعة بعد منافسة مثيرة مع العراق، وبعد انتهاء المباريات تعادل المنتخبان بالنقاط، وحسب النظام الجديد لا تمنح الأفضلية للمنتخب الذي سجل أهدافاً أكثر، فخاض المنتخبان مباراة فاصلة حسمها الكويت 4-2.
وسجل في الدورة 84 هدفاً بواسطة 34 لاعباً وأحرز الهدف الأول القطري سليمان الماس في مرمى السعودية في الدقيقة 19 أما أسرع هدف فسجله القطري يوسف الحجري بعد دقيقتين في مرمى الإمارات.
واحتفظ الكويتي جاسم يعقوب بلقب هداف الدورة برصيد 9 أهداف، وتقاسم الكويتي فيصل الدخيل والعراقي علي كاظم المركز الثاني برصيد ثمانية أهداف لكل منهما واختير السعودي خالد التركي اللاعب المثالي ورفعت البطاقة الحمراء مرتين والصفراء 16 مرة واحتسبت 9 ركلات ترجيح ترجمت جميعها بنجاح .
واختير الكويتي أحمد الطرابلسي أفضل حارس، والعراقي مجبل فرطوس أفضل مدافع، والسعودي خالد التركي أحسن لاعب وسط، والعراقي علي كاظم أفضل مهاجم، وكان المدرب العماني ممدوح خفاجة المدرب العربي الوحيد في البطولة .
بطل جديد
خلال مايو 1977 عقد اجتماع لممثلي الاتحادات الخليجية في الإمارات فطرح اقتراح ينص على إقامة الدورة كل ثلاث سنوات وبسبب عدم اكتمال المنشآت الرياضية في الإمارات اعتذرت الأخيرة عن عدم احتضان الدورة الخامسة، فتقدم العراق بطلب استضافتها وحظي بالموافقة على إقامتها من 27 مارس إلى 10 أبريل 1979.
وأحرز العراق اللقب عقب فوزه في جميع مبارياته، كما أنه لم يدخل مرماه سوى هدف واحد، وحلت الكويت ثانية .
لقيت الكويت الخسارة الأولى منذ انطلاق دورات الخليج وكانت أمام العراق 1ـ3.
سجل في الدورة 70 هدفاً وتوج العراقي حسين سعيد هدافاً برصيد 10 أهداف.
سجل سعيد الهدف الأول في الدقيقة 48 في مباراة الافتتاح، وسجل أيضاً أسرع هدف في مرمى قطر.
كان العراقي عمو بابا المدرب العربي الوحيد في البطولة وقاد منتخب بلاده إلى إحراز اللقب.
انتهت ثلاث مباريات بنتيجة واحدة هي 7ـ0 حيث فازت الكويت على الإمارات، والسعودية على قطر، والعراق على عمان.
برز اللاعب الكويتي الشاب (21 عاما) يوسف سويد الذي تميز بتسديداته القوية، كما تألق السعودي ماجد عبد الله الذي طل للم
رة الأولى في العراق.

------------------------------------------------

توقيــــــــــــــــــــــــــــــع العضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.4lhya.com
ولد لهيه
عضو فضي
عضو فضي
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 359
تاريخ التسجيل : 21/09/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: 40 عاماً وما زالت عسيرة على البعض انطلقت من البحرين والمحطة العشرين في اليمن ..    الأحد نوفمبر 14, 2010 8:21 pm

يسلموووووو ع الصرح
تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
40 عاماً وما زالت عسيرة على البعض انطلقت من البحرين والمحطة العشرين في اليمن ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب لهيه :: ๑۩۞۩๑ المنتديات الرياضيه ๑۩۞۩๑ :: •!¦[• قسم الرياضة العربيه والعالمية •]¦!•-
انتقل الى: